أخبار

94
نتائج البحث
التاريخ:
اليوم تبدأ حملة الستة عشرة يومًا العالمية لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي (25 تشرين الثاني/نوفمبر – 10 كانون الأوّل/ديسمبر). في هذه المناسبة، تتضافر جهود منظومة الأمم المتحدة في لبنان ومجموعة العمل الجندري وفريق العمل المعني بالعنف القائم على النوع الاجتماعي والهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية، لخلق الوعي والزخم الضروريين لمنع العنف ضد النساء والفتيات والقضاء عليه وتحفيز التغيير.
التاريخ:
تنمو الاقتصادات عندما تعمل المرأة. يحظى لبنان بمجموعة مميزة من النساء المتعلّمات والموهوبات. إن تمكينهن من المشاركة على قدم المساواة في التعافي الاقتصادي يقدم فرصةً لا يمكن للبنان تفويتها، فهذا الأمر من ضمن الاقتصاد الذكي. لقد أوصلت الأزمة الاجتماعية والاقتصادية لبنان إلى حافة الانهيار التام، كما أدّت إلى تعميق الفوارق واتساعها في بلد كان بالفعل من أكثر البلدان التي تعاني من عدم المساواة في العالم. تجدر الإشارة إلى أن أكثر المتضررين من هذه الأزمة هم النساء والأطفال في المجتمعات الفقيرة والضعيفة.
التاريخ:
لتوفير الرعاية أساليب عدة وطرق مختلفة حول العالم. لم يكن حجم التغيير سريعًا ودراميا في أي مكان كما هو الحال في لبنان، اذ تقليديا، اعتمدت العائلات على العمالة قليلة الأجر من خلال نظام الكفالة المعتمد في لبنان، لتلبية احتياجات الرعاية الخاصة بهم - ولكن هذا الأمر بات يزداد صعوبة مع الانهيار الاقتصادي الذي تشهده البلاد.
التاريخ:
قام سعادة سفير اليابان في لبنان، تاكيشي أوكوبو، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، و"أكتد" والمؤسّسة الاجتماعيّة "روف اند روتس" بافتتاح وحدة انتاج تقودها النساء في جبل محسن في طرابلس تنتج لوازم صحيّة عالية الجودة وبأسعار معقولة للنساء والفتيات في المنطقة. تهدف وحدة الانتاج إلى توفير حلّ محليّ ومستدام لتلبية الطلب المتزايد على لوازم نظافة الدورة الشهريّة الذي نتَجَ عن الأزمة الحاليّة في لبنان وتهدف، في الوقت عينه، إلى تعزيز الاقتصاد اللبنانيّ ومشاركة المرأة في سوق العمل.
التاريخ:
للنساء دور أساسي في بناء السّلام. جهودهن غالباً ما تكون غير ملحوظة، غير أنهن يلعبن دوراً فعّالاً في البلدان المتأثرة بالنزاعات في المنطقة العربيّة من خلال نزع فتيل التّوترات والتوسط في النّزاعات في مجتمعاتهن. في لبنان، تساهم النّساء بتحقيق السلام بعدة طرق. على سبيل المثال، تسعى ربى إلى السلام من خلال عيش حياة هادئة وسعيدة في منزلها بينما تركّز ندى على تربية أبناء مسالمين وداعمين لتمكين المرأة، وتضع رنين الحد من انتشار الأخبار الزّائفة ضمن أولوياتها لتحقق السلام في مجتمعها.
التاريخ:
أطلق صندوق المرأة للسلام والعمل الإنساني (WPHF)، بالشراكة مع الأمم المتحدة في لبنان، النافذة التمويلية الثانية لدعم المنظمات المجتمعية بقيادة النساء في لبنان، والتي تعمل على بناء السلام المجتمعي في لبنان، في إطار تعزيز قدرتها المؤسسية ومضاعفة نتائج بناء السلام.
التاريخ:
فرّت فضيلة ياسين سليمان مع أسرتها من سوريا في عام 2016، بعد خمس سنوات من اندلاع الحرب. فقدت هذه الأم لطفلين والبالغة من العمر 35 عامًا، زوجها بعد عامين من وصولها إلى لبنان وباتت المعيلة الوحيدة لأسرتها، منذ ذلك الحين. بعد انضمامها إلى مبادرة هيئة الأمم المتحدة للمرأة لتتلقى تدريباً كمصنّعة في وحدة إنتاج لوازم نظافة نسائيّة عالية الجودة ومنخفضة الكلفة من خلال المؤسّسة الاجتماعية "روف آند روتس"، في جبل محسن في طرابلس، استعادت ثقتها في نفسها لتحقيق النجاح وشعرت أنّها قادرة على الدفاع عن نفسها وحماية أطفالها بشكل أفضل.
التاريخ:
وقّعت حكومة أستراليا وهيئة الأمم المتّحدة للمرأة في لبنان اتفاقيّة لتوفير 2.5 مليون دولار أسترالي لتقديم المساعدة الإنسانيّة لدعم النساء المُهمّشات من جميع الجنسيّات، ودعم أسرهن أيضًا، للوصول إلى فرص كسب العيش في حالات الطوارئ في موازاة ضمان الوصول إلى سبل الحماية والضروريّات الصحيّة الأساسيّة.
التاريخ:
شارك الرائد فادي توما وفصيلته في مشروع "مشاركة المرأة في مساءلة إدارة الكوارث" نبعًا من إرادتهم بأن يكونوا أفضل استعدادًا للتعامل مع الكوارث في المستقبل. جمع المشروع بين أعضاء من قوى الأمن الداخلي وبين نساء متضرّرات من انفجار بيروت لتطوير خطط أفضل لإدارة الكوارث. قادت المشروع منظّمة المجتمع المدني "أوبيرج بيتي" بتمويلٍ من صندوق المرأة للسلام والعمل الإنساني عبر حكومة ألمانيا، وبدعمٍ فنّي من هيئة الأمم المتحدة للمرأة.
التاريخ:
عتاب بَيّوض، 46 عامًا، أمّ لبنانيّة لأربعة أطفال، كرّست حياتها لرعاية أسرتها. عازمةً على الحصول على الاستقلال المالي والمساعدة في تغطية نفقات أسرتها، عَمِلَت في المؤسّسة الاجتماعية "روف آند روتس"، في جبل محسن في طرابلس، قبيل وإبان بدء إنتاج لوازم نظافة نسائيّة عالية الجودة ومنخفضة الكلفة. تدرّبت عتاب كمُصَنِّعَة وتتحدّث هنا عن عملها وكيفيّة تحدّيها تحريم المجتمع التكلّم على مواضيع الصحّة الإنجابيّة للمرأة.
التاريخ:
الخميس 26 أيّار\مايو 2022 (هيئة الأمم المتّحدة للمرأة والمركز المهني للوساطة في جامعة القديس يوسف وحكومة فنلندا)- أطلقت هيئة الأمم المتحدة للمرأة والمركز المهني للوساطة في جامعة القديس يوسف في بيروت، لبنان، اليوم دليلاً لتدريب النساء صانعات السلام العاملات على منع نشوب النزاعات وإدارتها في لبنان وقد تمّ إعداده بدعم سخي من حكومة فنلندا ومؤسسة ريبيكا دايكس. تم الإطلاق في حرم كلية العلوم الاجتماعية في جامعة القديس يوسف في بيروت بحضور أكثر من خمسين ممثلاً عن المجتمع الدولي في لبنان والمجتمع المدني وشبكات الوساطة وبناء السلام والأوساط الأكاديمية. تدعم فنلندا تنفيذ خطة العمل الوطنية للبنان رقم 1325 ومنذ عام 2020، تم بناء القدرات والشبكات لبناء قدرات النساء من بناة السلام.
التاريخ:
وقّعت حكومة اليابان وهيئة الأمم المتّحدة للمرأة اتّفاقاً يُوفّر بموجبه مبلغ 1,294,388.00 دولار أميركي لدعم النساء اللبنانيّات واللاجئات السوريّات اللواتي يعانين أوضاعاً معيشية صعبة بهدف تغطية احتياجاتهن الاجتماعيّة والاقتصاديّة الطارئة. سيخوّل هذا الدعم النساء اللواتي يعانين أوضاعاً صعبة مهما كانت جنسيّتهن، - كما وسيخوّل عائلاتهن- الوصول إلى فرص كسب العيش العاجلة في موازاة ضمان الوصول إلى منتجات صحيّة عالية الجودة ووجبات ساخنة، بأسعار معقولة.
التاريخ:
هبة محمد حسين، البالغة من العمر 34 عامًا، أمٌّ لولدين تتحدر من مدينة طرابلس، شمال لبنان. في عام 2015، أصبحت المُعيلة الرئيسة لأسرتها إثر إصابة زوجها في خلال اشتباكات مسلّحة. عملَت هبة في الآونة الأخيرة في تعليم قيادة السيارات بهدف تغطية النفقات الضروريّة لكن، في خضمّ ارتفاع أسعار المحروقات أصبح من الصعب الاستمرار في التعليم. في عام 2021، بدأت العمل مع المؤسّسة الاجتماعيّة "روف اند روتس"، بالشراكة مع "هيئة الأمم المتحدة للمرأة" ومنظمة "آكتد" غير الحكومية لتصنيع اللّوازم الصحيّة وتوعية المجتمع حول الصحّة الإنجابيّة.
التاريخ:
بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة رهاب المثلية الجنسية والعبور الجنسي وثنائية الميل الجنسي وتعددية الخصائص الجنسية، في 17 أيار/مايو، تتعهد الدول الأعضاء والأمم المتحدة والمنظمات والشركاء الوطنيون/ات والدوليون/ات بشكل مشترك بدعم مجتمع الميم عين + في جميع أنحاء العالم، وفي لبنان. إحياءً للشعار العالمي، "أجسادنا، حياتنا، حقوقنا"، نعترف بحياة وحقوق الأشخاص من مختلف الخلفيات الجنسية والهويات الجندرية من مختلف الأعمار والأعراق والجنسيات والقدرات والأوضاع القانونية.
التاريخ:
واجهت نزهة*، البالغة من العمر 33 عامًا، مصاعب الحرب في سوريا والنزاع في لبنان، لكنّها الآن تستعين بتجربتها لنشر ثقافة اللاعنف والوساطة عبر المشاركة في الحوارات السلميّة في مجتمعها مع نساءٍ من مجتمعاتٍ وأجيالٍ مختلفة. تُعدّ نزهة واحدة من 85 امرأة يتحدّرن من طرابلس (شمال لبنان) وبعلبك (البقاع) ويشاركن في حوارات مجتمعيّة تقودها نساء في إطار مشروع "إنشاء مساحة للنساء بانيات السلام الذي تشرف عليه منظمة "إنترناشونال ألرت" وهيئة الأمم المتحدة للمرأة بدعم سخي من حكومة المملكة المتّحدة.
التاريخ:
اكتسَبت عبير التَوم بيطار، 46 عامًا، انفتاحاً حديثاً على تعزيز الحوارات السلمية من أجل التغلّب على صدمة الصراعات الماضية والحاليّة، وهي عازمة على مشاركته في مجتمعها. عبير هي واحدة من 85 امرأة من طرابلس وبعلبك يُشارِكنَ في حوارات مجتمعيّة بقيادة نسائية، في إطار مشروع "إنشاء مساحة للنساء بانيات السلام" الذي تشرف عليه منظّمة "إنترناشونال ألرت" وهيئة الأمم المتحدة للمرأة بدعمٍ سخيّ من حكومة المملكة المتّحدة.
التاريخ:
وُلِدَت ندى* البالغة من العمر 58 عامًا في لبنان في العام 1963 وهي فلسطينيّة وأمٌّ لولدَين. فُقد زوجها خلال الحرب الأهليّة اللبنانيّة، ومنذ ذلك الحين، تعيش ندى معاناةً كبيرة نفسيّاً وجسدياً وقانونياً، بسبب غيابه. في عام 2020، سعت ندى إلى الحصول على دعمٍ نفسيّ من خلال "ريستارت" وهي منظمة لبنانيّة غير حكوميّة تتلقّى الدعم من "هيئة الأمم المتّحدة للمرأة". تمكّن الاختصاصيّون/ات في هذه المنظّمة من مساعدتها على التعامل مع ماضيها وعلى التحلّي ببعض الأمل والتطلّع للمستقبل.
التاريخ:
بيان موحد يدعو المؤسسات الإعلامية في لبنان إلى ضمان المشاركة الشاملة للمرأة في الحياة السياسية والانتخابات
التاريخ:
تُعدّ فائزة واحدة من 115 محامياً\ةً تدعمهم/نّ هيئة الأمم المتحدة للمرأة في إطار مشروع "تعزيز المساعدة القانونية والوصول إلى العدالة في لبنان" الذي يُنَفَّذ بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وبتمويل من حكومة هولندا. يسعى المشروع إلى ضمان وصول النساء الأكثر ضعفًا إلى العدالة من خلال زيادة الوعي بشأن حقوقهن، وتوفير أنظمة قضائيّة رسميّة وغير رسميّة عادلة وفعّالة. في الوقت الحالي، تقدّم فايزة المشورة القانونيّة المجانيّة والدعم للمحامين/ات الذين/اللواتي يعملون/يعملن على قضايا تتعلّق بالنساء والفتيات في طرابلس ومحيطها.
التاريخ:
قام اليوم سعادة سفير اليابان في لبنان، أوكوبو تاكيشي بجولة في وحدة الإنتاج الجديدة التي أنشأتها المؤسسة الاجتماعية "روف اند روتس" في جبل محسن، في طرابلس، بدعم من حكومة اليابان عبر "هيئة الأمم المتحدة للمرأة" و"أكتد". تنتج الوحدة الجديدة مجموعة من اللوازم الصحية العالية الجودة وبأسعار معقولة، تنتجها نساء من أجل النساء للاستجابة للاحتياجات الإنسانية المتزايدة في لبنان، بما في ذلك فقر العادة الشهرية، وللاستجابة لتهميش المرأة في الاقتصاد.